معلومات وتقارير تقنية

كيف تحصل على 22 مليون دولار من يوتيوب ؟

  • Marina Ezzat
  • الأربعاء, ديسمبر 5th, 2018

تقترن كلمة “الربح من خلال يوتيوب” بتعبير ” كلمة سيئة السمعة”، فالبعض يظن أن من يربح من منصات الفيديو.

 

ما عليه إلا عمل شيء مثير للجدل، أو فيديو يثير الاشمئزاز، وهذا خطأ!.

 

حيث يتطلب الأمر وضح خطة جيدة لتحديد جمهورك المستهدف، وصناعة محتوى جذاب، حتى إذا كان هذا المحتوى دقيقة واحدة.

 

نرى الكثير من الفيديوهات على منصة اليوتيوب متضمنة لآراء نختلف معها ونتفق.

 

وأحيانًا تمثل هذه الفيديوهات “ترند”، ولكن سرعان ما تختفى، ويختفى صانعها أيضًا.

 

لأنه صنع الفيديو من البداية على سبيل الترفيه والتسلية، دون تخطيط جيد لما يريده في الفترة القادمة.

 

طبقًا للإحصائيات حول يوتيوب، فإنه وحده يجذب ما يقارب من ملياري مستخدم شهريًا، وبسبب نظام تقاسم الأرباح، الذي يتيحه اليوتيوب.

 

أصبح منتجين الفيديوهات أكثر تحفيزاً لعمل فيديوهات، في منتهى الكفاءة، والمهنية، ولتغطية كافة الاهتمامات الإنسانية.

 

وبناءاً على هذا، أصبح مستخدمي اليوتيوب يثقون فيه كمحرك بحث.

 

ويستخدمونه ليس فقط على سبيل الترفيه، ولكنهم يستخدمونه لإجابة كل أسئلتهم ولحل كافة مشكلاتهم أيضًا.

 

كما أن يوتيوب يمثل فرصة لكل شخص يمتلك شغف، أو اهتمام ما، لتحويل هذا الشغف أو ذلك الأهتمام لفرصة لتحقيق ربح مجزي ومتنامي.

 

 

 

 

ريان كسب 22 مليون دولار  من يوتيوب! 

 

 

 

 

ربما يبدو رقم 22 مليون دولار غريب على مسامعنا، ولا يتوقع أحد أن يصل إلى هذا الرقم حتى وصوله إلى سن 60،

 

ولكن طفل لم يتخطى تسع سنوات من عمره حقق هذا الرقم بالفعل عبر قناته على “يوتيوب“.

 

ريان طفل صغير، تهافت الكثيرون على ضحكاته ولعبه، يمتلك قناة تدعى Ryan Toys Review، يقيم ريان من خلالها لعب الأطفال.

 

وقد بثها له والده في عام 2015 بحسب ما ذكر موقع “سكاي نيوز عربية”،

 

وأفاد الموقع نقلًا عن مجلة “فوربس” الأمريكية، أن ريان يحتل المرتبة الأولى ضمن الأعلى أجرًا على يوتيوب.

 

حيث وصل دخله السنوي إلى 22 مليون دولار، جاءت جميعها، باستثناء مليون واحد، من الإعلانات التي تسبق الفيديوهات الخاصة به.

 

إضافة إلى الفيديوهات التي يدعمها رعاة.

 

 

منذ انطلاق قناة ريان، وصلت عدد المشاهدات لمقاطع الفيديو الخاصة به إلى 26 مليار مشاهدة، فيما يتابعه نحو 17,3 مليون شخص حول العالم،

 

وعند سؤال ريان عن سبب متابعة الناس للفيديوهات الخاصة به، أجاب بحسب قناة “إن بي سي” قائلاً: “لأنني مسلٍ ولأنني مضحك”.

 

تلك القصة توضح أهمية موقع يوتيوب، في وقتنا هذا كمنصة من منصات مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تستطيع من خلالها تحقيق ربح عال.

 

فقط كل ما عليك ترتيب أوراقك وخططك حتى تصل إلى جمهورك المستهدف بسهولة.

 

وكي تحقق نجاحًا بارزًا مثل ريان، عليك بالتخطيط الجيد، بالطبع لا يتطلب الأمر أن تكون طفل مسل ومضحك، أو تصنع قناة لتقييم لعب الأطفال.

 

ولكن من الضروري تقديم محتوى جيد، فريد، ومميز، لذلك في الفقرة القادمة من المقالة نوضح لك العوامل المؤثرة على نجاح قناة اليوتيوب.

 

 

 

 

 

أسم القناة:

 

من الضروري أن يكون أسم القناة مرتبط بما تقدمه.

 

فإذا كنت تقدم محتوى مثل “ريان” خاص بنقد لعب الأطفال عليك بتسمية القناة بهذا الأسم.

 

وإذا كنتي ممن يحبون طهى أشهى المأكولات، يجب أن يكون أسم القناة محفز جدًا

 

كي يتم استهداف الجمهور الراغب في معرفة طرق الطهى.

 

كذلك من الضروري التخطيط الجيد، قبل إختيار أسم القناة، فكر جيدًا هل يتناسب مع ما تقدمه من محتوى؟.

 

أم أنه مجرد أسم سيتم تغييره كل فترة، كذلك ليس من الجيد أن تقوم بتغيير الأسم كل فترة لأن جمهورك تعرف عليك بالفعل.

 

 

 

فيديو واضح:

 

لا يجب أن تكون متخصصاً في التصوير، ولا  يجب أن تمتلك أحدث الأنواع من الكاميرات.

 

أنه من العادي جدًا استخدام كاميرا الهاتف في التصوير، ولكن الأمر الأكثر أهمية هو حصولك على مثبت للهاتف.

 

أو أن تثبت يدك أثناء التصوير، حتى يتم التقاط المشاهد بيد ثابتة، فلا شيء يزعج المتفرج سوى اهتزاز اللقطات فتبدو بالنسبة له “كالزلازل”.

 

 

 

 

أصنع ما يرغبه الناس:

 

يمكنك الا عتماد على الفيديوهات الأكثر انتشارًا على منصة اليوتيوب، والتي حصدت نسبة عالية من المشاهدات،

 

وتعتمد على سرد الوقائع والرد عليها في الفيديو الخاص بك.

 

هذا الأمر كفيل أن يجذب لك ملايين من المشاهدين، لأنهم اهتموا بالواقعة في البداية، ويجب أن يكون هذا على نطاق تخصصك.

 

فليس من المحبب أن تعلق على فيديو بعمل فيديو أخر لمجرد أنه “ترند” لا تسير على نمط “الترند” لأنه غير مضمون.

 

كن إحترافيًا في تقديم مضمونك، ولكي يتم عمل هذا يجب أن تتخصص في مجال معين أو المجال المحبب بالنسبة لك.

 

 

 

 

 لا تهمل القناة:

 

قم بتحميل أمور جديدة يوميًا إن أمكن، ولو فيديو واحد على الأقل.

 

والتزم بوقت محدد تنشر فيه، سواء في الصباح، أو المساء، أو نهار معين من الأسبوع.

 

بالتالي ستخلق نوعًا من العادة لدى المتابعين، فيقومون بقصد الموقع دائمًا.

 

لأن الجمهور بنسبة كبيرة لا يهتم بالقنوات التي تهمل محتواها، أو يصيبها نوع من الكسل.

 

وقبل أن تصنع فيديو جديد تابع ما يهتم به جمهورك، بإحصاء بسيط عن نسبة المشاهدات لأخر خمس فيديوهات مختصة بمجالك، والتي نجحت في حصد نسبة عالية من المشاهدات.

 

ومعرفة عوامل القوة التي اعتمدوا عليها يكي يصل المحتوى لكل هذا النجاح.

 

 

 

 

الترويج:

 

لا نبالغ حين نقول أن ترويج الفيديو يسبب نسبة مشاهدة، مقابل صفر من عدم ترويجه، لن يبحث الجمهور عن قناتك على اليوتيوب، طالما لم تروج لها.

 

أعتمد على منصات مواقع التواصل الاجتماعي، لتجذب الجمهور إلى القناة، وتجعلهم يشاهدون محتواك.

 

وبالطبع يجب عليك الاستعانة “بالهاشتاج”، وأشهر “الهاشتاجات” المتعلقة بمجالك.

 

فإذا كان محتوى قناتك عن التكنولوجيا، يمكنك كتابة #تكنولوجيا.

 

كذلك إذا كان محتواك عن طريقة طهى المأكولات، يمكنك التعبير بهشتاج #طهي.

 

ويجب أن يكون الهشتاج مرتبط بالمحتوى الذي تقدمه، حتى لا تتصادم مع جمهور أخر لا ترغب فيه، لأنه سيشاهدها مرة واحدة فقط على سبيل التسلية.

 

ولن يأتيك مرة ثانية، وأنت في النهاية ترغب في جذب الجمهور المتخصص حتى تستمر.

 

 

 

أقرا أيضًا:

 

تحديث يوتيوب 2018 يأخذك إلى عالم أكثر سينمائية وبث مباشر دون أي قيود

 

لتحسين تجربتك بأستخدامك لليوتيوب تعرف على 7 إضافات مميزة لمتصفح قوقل كروم

 

تابع:

 

 

الوسوم

أترك تعليق

أخبار متعلقة