منوعات

هل تحسن التكنولوجيا النوم ؟

  • Marina Ezzat
  • الأحد, ديسمبر 23rd, 2018
هل تحسن التكنولوجيا النوم

يصاحبنا في هذه الأيام اضطرابات في النوم، فالكثيرون منا يعانون من مشكلة الأرق بسبب قلة النوم ويشعرون بالنعاس طوال اليوم،

ويمكن أن تكون المشكلة في كثير من الأحيان، أنك تحس حتى عند حصولك على 8 ساعات كاملة من النوم.

سبب المشكلة في هذه الحالة قد يكون عدم حصولك على قدر كافي من النوم العميق الذي يعتبر أساسيًا لإعادة شحن جسمك ودماغك.

لدراسة نومك بشكل أفضل، لن يكفيك حساب عدد الساعات التي تنامها كل يوم، وما تحتاجه هو تتبع نومك بتقنيات أكثر تطوراً من أجل الحصول على بيانات ومعلومات موثوقة ومفيدة.

 

هل تحسن التكنولوجيا النوم

 

 

تطبيقات النوم

 

يمكنك الإعتماد على عدة تطبيقات تعتمد على حساسات الهاتف من أجل استشعار حركاتك والتعرف على طريقة نومك.

كل ما عليك فعله هو وضع الهاتف على السرير، وعند استيقاظك في الصباح ستجد معلومات عن عدد الساعات التي نمتها وكم تحركت وهو ما سيعطيك فكرة عن جودة نومك.

التحرك الكثير يعني أنك لا تحصل على كم كافي من نوم عميق.

بعض أفضل التطبيقات في هذا المجال ( Sleep Score – Sleep Cycle – Sleep Time ).

 

أجهزة تتبع النوم 

 

والهدف منها تتبع دورات النوم وما استغرقته في كل دورة، وهذه الأجهزة مثل ساعة آبل – Motive Ring – أجهزة Fitbit .

من جهة ثانية، قد يكون من الجيد أن تدرس دقة هذه الأجهزة بالنظر إلى أنها ليس مصممة خصيصا لتتبع النوم.

فحسب دراسة تم إجراؤها سنة 2012،  فإن عدد ساعات النوم التي تظهرها أجهزة Fitbit تكون مختلفة عن الواقع بـ 67 دقيقة إضافية.

لتتأكد من أن الجهاز يقيس مدة النوم بشكل جيد، اعتمد، بالإضافة إلى الجهاز، على تطبيق أو قم بقياس  ساعات نومك بالطريقة التقليدية من خلال تذكر وقت نومك.

 

 

هل تحسن التكنولوجيا النوم

 

 

السرير الذكي 

 

إذا كنت مهتما بشكل كبير بتتبع نومك، قم باستعمال سرير ذكي أو جهاز خاص بتتبع النوم كـ iFit Sleep HR.

فالحساسات تكون متواجدة على أو تحت السرير وهي تقوم بتتبع حركاتك، دقات قلبك، وطريقة تنفسك.

كل هذه البيانات يتم استعمالها لدراسة نومك والتعرف على الوقت الذي تقضيه في كل دورة نوم.

السرير الذكي يقوم بنفس العمل تقريباً، إلا أنه قد يتوفر على مزايا إضافية كتكييف درجة الحرارة.

وما يميز السرير الذكي والحساسات هو أنها، على عكس الساعات الذكية والأجهزة المشابهة.

صممت خصيصاً من أجل تتبع النوم وبالتالي فهي تكون دقيقة.

من جهة أخرى، لن يكون عليك أن ترتدي ساعة أو جهاز تتبع حول معصمك وبالتالي ستكون مرتاح بشكل أكبر.

 

الآيفون:

 

في تطبيق المنبه، هناك ميزة BedTime التي تمكنك من تحديد ساعة النوم والاستيقاظ التي تريد ليقوم الهاتف بإشعارك عندما يحين الوقت.

إلى جانب ذلك، الهاتف ينتبه لك عندما تقوم باستخدامه في الليل وعندما تحركه في الصباح ليعطيك معلومات تقريبية عن عدد ساعات نومك.

هذه المعلومات يمكن الوصول إليها من خلال قسم Sleep Analysis في تطبيق الصحة.

 

أخيراً،

 

التطبيقات التكنولوجية قد تكون بداية جيدة لتتبع نومك إلا أنها ليست الحل الأمثل بالنظر إلى أنه يمكن ببساطة أن تؤثر على المعلومات من خلال تحركات السرير كما أن درجة حرارة الهاتف، في بعض الأحيان، قد ترتفع عند وضعه تحت الغطاء.

 

 

هل تحسن التكنولوجيا النوم

 

أقرا أيضًا:

 

شاومي تختبر هاتف Play المخصص للالعاب

lenovo تعلن عن هاتف بنفس تقنية Galaxy A8s و Nova 4 حقيقة أم خيال ؟

 

شاهد على يوتيوب:

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم

أترك تعليق

أخبار متعلقة
آبل تطلق خطة مذهلة في عالم الهواتف الذكية
آبل تطلق خطة مذهلة في…
الأحد, يناير 20th, 2019
سامسونغ و آبل في جلسات خاصة تعرف على أخر ما توصلوا إليه
سامسونغ و آبل في جلسات…
الأربعاء, يناير 16th, 2019
آبل تخفض تكلفة آيفون وهذا هو السبب
آبل تخفض تكلفة آيفون وهذا…
الأربعاء, يناير 9th, 2019
تظفر آبل بلقب أول شركة…
الأربعاء, مايو 10th, 2017
قد تؤخر آبل طرح هاتف…
الثلاثاء, أبريل 25th, 2017
بعد توظيف اثنين من خبراء…
الإثنين, أبريل 24th, 2017