منوعات

كم عدد الشركات التي تتبني الذكاء الاصطناعي ؟

  • Marina Ezzat
  • الثلاثاء, يناير 22nd, 2019
كم عدد الشركات التي تتبني الذكاء الاصطناعي

كم عدد الشركات التي أصبحت تتبني الذكاء الاصطناعي، سؤال يطرح نفسه لدى العديد من المهتمين بالتقنية

خاصة بعد أن أصبح الذكاء الاصطناعي يحل محل البشر في كثير من الوظائف

كشفت دراسة حديثة عن ارتفاع معدل تبنى الشركات العاملة حول العالم لتقنيات الذكاء الاصطناعى

من 25% خلال عام 2018 إلى 37% اليوم.

 

 

كم عدد الشركات التي تتبني الذكاء الاصطناعي

كم عدد الشركات التي تتبني الذكاء الاصطناعي

 

 

استخدام الذكاء الاصطناعي 3 أضعاف !

 

بحسب الدراسة التى أجرتها شركة (جارتنر) الأمريكية المتخصصة فى أبحاث السوق،

فإن معدل استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعى ازداد إلى ثلاثة أمثاله خلال العام الماضى

حيث استخدم 52% من شركات الاتصالات تطبيقات للدردشة الآلية المبرمجة،

كما اعتمد 38% من مقدمى خدمات الرعاية الصحية على خدمات تشخيص طبى بمساعدة الحاسوب.

وقال كريس هوارد نائب الرئيس للأبحاث فى (جارتنر): “منذ 4 سنوات كان معدل تطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعى قليل جدا،

حيث قال 10% فقط من المستجيبين للدراسة إن شركاتهم تبنت التقنيات الحديثة.

أو ستفعل ذلك قريبا جدا، أما بالنسبة للعام 2019، فقد قفز عدد تلك الشركات إلى 37% – بزيادة مقدارها 270% خلال 4 سنوات”.

 

 

 

كم عدد الشركات التي تتبني الذكاء الاصطناعي

كم عدد الشركات التي تتبني الذكاء الاصطناعي

 

فلسفة الذكاء الاصطناعي 

 

منذ بدايته عام 1956 يعرف بأنه الذكاء الذي تبديه الآلات والبرامج بما يحاكي القدرات الذهنية البشرية

وأنماط عملها، مثل القدرة على التعلم والاستنتاج ورد الفعل على أوضاع لم تبرمج في الآلة،

كما أنه اسم لحقل أكاديمي يعنى بكيفية صنع حواسيب وبرامج قادرة على اتخاذ سلوك ذكي،

ويعرف كبار الباحثين الذكاء الاصطناعي بأنه “دراسة وتصميم أنظمة ذكية تستوعب بيئتها وتتخذ إجراءات تزيد من فرص نجاحها”،

في حين يعرفه جون مكارثي -الذي وضع هذا المصطلح سنة 1955- بأنه “علم وهندسة صنع آلات ذكية”.

 

يعتقد الكثيرين أن الفلسفة هي العامل الرئيسي الذي يعتمد عليه المصطلح في فهم وتحليل الأمور وإتخاذ القرارات المناسبة بناء علي ذلك،

العالم الأمريكي David Deutsch أقر بأن الفلسفة تحمل الحل للوصول إلي مرحلة من الذكاء الإصطناعي

تحاكي تلك المتواجدة في العقل البشري أو مايعرف بـAGI،

الأمر الذي يري البعض أنه بعيد عن الواقع في الوقت الحالي ولسنوات قادمة لأن العلم الحديث

لم يتوصل لفهم كامل لطريقة عمل العقل البشري مع كل التطور التكنولوجي المتواجد حاليا،

البعض الأخر يرفض فكرة التطور الكبير للمصطلح ويري أنه يجب أن يقف عند حد معين حتي لا يسبب خطرا علي الجنس البشري.

 

أقرا أيضًا:

 

سامسونغ تخطط لمفأجاة مستخدميها الفترة القادمة

قوقل تتعرض لغرامة صارمة و عقوبة لم تتعرض لها من قبل !

 

شاهد على يوتيوب:

 

الوسوم

أترك تعليق

أخبار متعلقة