منوعات

قراصنة يشنون حملة على زعماء منظمة بريطانيا أو لا المعادية للإسلام

  • الإثنين, أبريل 17th, 2017

أصبحت المنظمة اليمينية المتطرفة “بريطانيا أولًا” Britain First حديثًا في مرمى هجمات قراصنة إلكترونيين غاضبين، نشروا تهديدات بالقتل على أحد مواقع زعيم المنظمة، محذرةً الجماعة من “التوقف عن كونها عنصرية تجاه المسلمين” .

وقامت مجموعة من القراصنة غير المعروفين باختراق حساب تويتر لزعيم منظمة “بريطانيا أولًا”، التي حُظرت في لندن ومُنعت من دخول المساجد في المملكة المتحدة، لول جولدينج، إضافة إلى الموقع الشخصي لنائب رئيس المنظمة، جايدا فرانسيس.

ووفقًا لتقارير إعلامية، فقد قام القراصنة باختراق حساب تويتر لبول جولدينج وغيرو اسمه إلى racist fucking chav، ثم سربوا معلومات شخصية تخص زعيم المنظمة اليمينية، بما في عنوان المنزل. وكذا اُخترق الموقع الإلكتروني الخاص بفرانسيس وُنشر عليه كلام مشابه.

ونشر القراصنة أيضًا رسائل غاضبة، محذرة المنظمة المتطرفة، التي يُنقل أنها تعتزم التظاهر يوم 3 حزيران/يونيو القادم بمدينة برمنغهام، وكُتب في الرسائل: “كل من يذهب للمسيرة سوف يموت”.

وحذف القراصنة أيضًا جميع الـ 176 فيديوًا على قناة منظمة “بريطانيا أولًا” على يوتيوب، بحسب موقع “هاك ريد” HackRead. هذا وقد عاد حساب زعيم المنظمة ونائبه للعمل.