منوعات

أثناء تقييم تطبيقات متجر جوجل بلاي هناك 4 ممارسات يجب التوقف عنها

  • الأربعاء, مايو 10th, 2017

يعتبر متجر جوجل بلاي هو المصدر الرسمي والموثوق لتنزيل التطبيقات والألعاب على هواتف أندرويد.

ومن خلال خاصية المراجعات، يُمكن للمستخدمين تقييم التطبيق وإبداء رأيهم فيه بعد تجربته الأمر الذي يساعد في معرفة مدى جودة التطبيق بناءً على تجربة الاستخدام.

وبسبب السخافة المتواصلة التي يبديها أثناء تقييم التطبيقات فإنك على الأغلب لن تتمكن من الوقوف على حقيقة التطبيق دون استخدامه بنفسك.

بالطبع يوجد هناك أمثلة رائعة لمراجعات يقوم بها بعض المستخدمين في العالم العربي، ويعبرون خلالها عن مميزات وعيوب أي تطبيق بطريقة احترافية وحيادية.

لكن وللأسف فهناك الكثير من النماذج والممارسات السيئة التي تضر بتجربة الاستخدام، والتي يبدو أن أصحابها لا يستوعبون أساساً مفهوم المراجعات على التطبيقات لغاية الآن.

في هذا الموضوع سنسلط الضوء على 4 ممارسات خاطئة ستراها في مراجعات المستخدمين العربية على متجر جوجل بلاي.

التقييم بناءً على اللغة

مطورو التطبيقات لديهم الحق في طرح تطبيقاتهم باللغات التي يفضلونها وليس من المقبول تقييم التطبيق بالاعتماد على عدم وجود اللغة العربية طالما أن المطور قد ذكر في وصف التطبيق اللغات المدعومة.

الكثير من التطبيقات خصوصاً التي تتمتع بشعبية هائلة يتم طرحها في البداية بلغات محدودة أو باللغة الإنجليزية فقط، ومن ثم يعمل المطور على إضافة المزيد من اللغات بحسب الأهمية.

وبالتالي إن كنت حريصاً بالفعل على اللغة العربية، فيمكنك أن ترسل رسالة للمطور تطلب منه إضافة اللغة العربية أو تستفسر منه حول إمكانية دعم اللغة في التحديثات القادمة بدلاً من كتابة تعليق كهذا “تطبيق فاشل لا يدعم العربية”.

التقييم قبل التجربة

بعض المستخدمين يقومون بإضافة تقييم للتطبيق دون تجربته أصلاً، مثل تقييم التطبيق بثلاث نجمات، وترك تعليق “جاري التجربة” أو “لم أجربه بعد”، أو “يقولون بأنه تطبيق جيد”

حقيقة هذه تصرفات غير منطقية إطلاقاً، خصوصاً وأن عملية التطبيق اختيارية تماماً وليس من الضروري أن تعمل على تقييم كل تطبيق تستخدمه، فالمراجعات فائدتها الأساسية هي تكوين مجتمع يُمكن من خلاله معرفة ردود الأفعال حول التطبيق بناءً على تجربة الاستخدام.

التقييم الأجوف

من الظواهر التي تتكرر كثيراً ويُمكنك مصادفتها في متجر جوجل بلاي، هي تعليقات القادمون من الخلف وهم الأشخاص الذين يقيمون التطبيق ويتركون في التعليقات “القادم من هذه القناة يضغط لايك”، نفس الأمر ينطبق على الأشخاص الذين يفتخرون بدولهم.

لذا أرجوكم توقفوا عن ترك مثل هذه التعليقات في مراجعة التطبيقات على متجر جوجل بلاي.

لعلمكم فقط لا توجد جائزة لمن يأتي من هذه القناة أو من هذا الموقع أو من هذه الدولة

التقييم المشوش

المثير للسخرية أن هناك من يقوم بتقييم التطبيق دون معرفة وظيفته أو فكرته أو تقييمه بالاعتماد على وظيفة لا يُقدمها أصلاً.

بمعنى، يُمكن أن تلاحظ مراجعة لتطبيق تقول “تطبيق سيء لا تتوفر فيه خاصية مشاهدة الفيلم” على تطبيق لا يوفر هذه الميزة أصلاً.

صدقني يُمكنك أن ترى هذا التعليق حتى على تطبيقات شهيرة مثل IMDB أو التطبيقات التي توفر توصيات الأفلام، وذلك على الرغم من أن وصف التطبيق يذكر بوضوح أحياناً أنه لا يقدم وظيفة مشاهدة الأفلام.

لذا قبل أن تضيف مراجعة للتطبيق حاول أن تعرف ما هي وظيفته الأساسية والمزايا التي يُقدمها ومن ثم قدم رأيك بناءً على هذه الوظائف، لا على وظائف تبتكرها أنت من مخيلتك.

أخبار متعلقة